مؤامرة بعيدة الاحتمال

 

 

شعر: إيلين أولسن - الولايات المتحدة

ترجمة: أديب كمال الدين

 

 

ولِدتُ في حي قذرٍ للفقراء

حيث لا ينبغي لأحد أن يموت

كي يرى هيكله العظمي.

هبّت الريحُ عبر الجدران

أنا وجرذ بثلاث أرجل

تقاتلنا اليوم كلّه من أجل قمامة

 جُنّ أبي وتوحّشتْ أمي

قطّع أخي درجات السلّم من أجل الوقود

شقلبت أخواتي فوق سرير مكسور

وهزهزتهنّ حتى متنّ جميعاً

ثم وليّتُ الأدبار وعشتُ مع قملي

فوق حواسي تنام سكين وزوج من القمل

مثل جرذ في قصب النهر

لقد اهتديت لخمسين مرّة

إلى خمسين عقيدة مختلفة

من أجل مهمة طاسات المرق

حتى قتلتُ البّقالَ وزوجته

بقضيب موقد وسكين تقطيع اللحم

قال المحافظ: اشنقوه عالياً

قال التجّار: انه لن يشتري أو يبيع

قال الأسقف: انه لن يدفع ليصلي.

فقذفوني في السجن

ولكنني تهيأتُ للعمل

طوّعتُ قضباني وحوّلتها إلى ناقوس

ركضتُ حول المدينة كلّها

قارعاً ناقوسي الجميل

فأراده المحافظ لقاعته

وأراده التجّار ليشتروه

وأراده الأسقف لكنيسته

ولكني حطّمتُ ناقوسي إلى قسمين

وصنعتُ من أحدهما طلقةً ضخمةً

ومن الآخر مدفعاً ضخماً

وأخذتُ بشريةَ العالم كلها

وسوّيتها واحداً

وحين مرّ العالم بجانبي

 ونظّارة أحادية الزجاجة فوق عينه

وقبعة حريرية فوق رأسه

سددتُ عليه فأرديته قتيلاً.

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية

All rights reserved

جميع الحقوق محفوظة

Home